أنت هنا

 دور التعليم الثانوي في تنمية وعي الطالبات برؤية المملكة العربية السعودية 2030

عائشة بنت ناصر فايز الشهري، ونوال بنت حمد محمد الجعد

جامعة الملك سعود

(قدم للنشر في 05/07/1440هـ؛ وقبل للنشر في 15/02/1441هـ)

المستخلص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على دور التعليم الثانوي في تنمية وعي الطالبات برؤية المملكة العربية السعودية 2030، وذلك من خلال التعرف على الدور التي تقوم به أهم مكونات التعليم الثانوي (معلمات، مناهج، أنشطة) في تنمية وعي الطالبات برؤية المملكة العربية السعودية 2030. ولتحقيق ذلك، استخدم المنهج الوصفي المسحي، وتكونت عينة الدراسة من معلمات التعليم الثانوي الحكومي في مدينة الرياض، والبالغ عددهن (480) معلمة طبقت عليهن أداة الدراسة (الاستبانة)، وأظهرت النتائج أن معلمات التعليم الثانوي هن الأكثر تأثيرًا في تنمية وعي الطالبات برؤية المملكة العربية السعودية 2030، حيث جاءت المعلمات بالمرتبة الأولى، يليه دور المناهج بالمرتبة الثانية، ثم الأنشطة بالمرتبة الثالثة.

الكلمات المفتاحية: المعلم – المنهج - الأنشطة.

_________________________________________________________________________________

The Role of Secondary Education in Developing Students' Awareness of the Kingdom of Saudi Arabia 2030 Vision

Aa'ishah bint Nasser Fayez Al-Shahry, and Nawal bint Hamad Mohammed Al Jaad

 King Saud University

(Received 12/03/2019; accepted 14/10/2019)

Abstract: The current study aimed at depicting the role of secondary education in developing students' awareness of the Kingdom of Saudi Arabia 2030 Vision via identifying the role played by the most important components of the secondary education, namely, (teachers, curricula, activities) in developing students' awareness of the vision of Saudi Arabia 2030. For fulfilling such objective, the researcher made use of the descriptive method. The study population were all the secondary education female teachers in Riyadh totaling (480) who completed the study instrument, namely, a questionnaire. The results showed that the secondary education teachers are the most influential factor in developing students' awareness of the Kingdom of Saudi Arabia 2030 Vision. The teachers’ factor was ranked first, followed by the curriculum factor and then the activities.

key words: Teacher- curriculum - activities.

_________________________________________________________________________________

اسم الباحث: 
عائشة بنت ناصر فايز الشهري، ونوال بنت حمد محمد الجعد
ملف البحث: 
PDF icon bhth_ysh_lshhry.pdf