أنت هنا

مجلة العلوم التربوية > المجلد 31، العدد 1، 2019م/1440هـ

تحسين مُخْرَجَات التعليم: تطبيقات الاستجابة للتدخل لمراقبة التقدُّم الأكاديمي لدى التلاميذ باستخدام القياس المبنيّ على المنهج / زيد بن محمد البتال

(قدم للنشر في 05/05/1439هـ؛ وقبل للنشر في 11/08/1439هـ)

المستخلَص

هدفت هذه الدراسة إلى مراجعة الأدبيات العلمية حول تطبيقات نموذج الاستجابة للتدخل لمراقبة التقدم الأكاديمي لدى التلاميذ باستخدام القياس المبنيّ على المنهج لتحسين مُخْرَجَات التعليم، وتعد الاستجابة للتدخل عملية منظَّمَة لجمع البيانات لضمان استفادة جميع التلاميذ من التدريس عالي الجودة، وتستخدم الاستجابةُ للتدخل أدواتٍ؛ مثل القياس المبنيّ على المنهج للتعرف على احتياجات هؤلاء التلاميذ. ويشير القياس المبني على المنهج إلى إجراءات مقنَّنَة تقيس مهارات التلاميذ بناءً على أدائهم الفعلي في مفردات المنهج الدراسي. ويعتمد القياس المبنيّ على المنهج على الملاحَظَة المباشرة، وتدوين أداء التلميذ وتحصيله في المنهج الدراسي، واتخاذ ذلك أساسًا لجمع المعلومات المتعلقة بعملية التدريس. وتركز عملية مراقبة التقدم على اتخاذ القرارات التربوية فيما يتعلق بتطوير المهارات الأكاديمية الأساسية في المرحلة الابتدائية، وتُجْرَى هذه العمليةُ طوال العام الدراسي بشكل متكرر؛ بغرض تقدير معدلات التحسُّن الأكاديمي لدى التلاميذ، وتحديد مَنْ يخفق منهم في إظهار تقدُّم كافٍ للتدريس في الفصل الدراسي، وبالتالي يحتاجون إلى تدريس مختلف أو أكثر تركيزًا عبر طبقات الاستجابة للتدخل لزيادة معدلات تقدمهم. ويرى كثيرٌ من التربويين أن تقدم التلاميذ يجب أن يراقَب بصفة مستمرة بغرض تقديم بيانات حول إجراءات تدريسهم الحالية. وتحظى استخدامات الاستجابة للتدخل لمراقبة التقدم الأكاديمي في الوقت الراهن باهتمام متزايد؛ وذلك من أجل الحكم على فاعلية التدريس، واتخاذ ما يلزم من قرارات عندما يكون إجراء التغيير في عملية التدريس أمرًا مطلوبًا.

الكلمات المفتاحية

التدخلات التربوية، التدريس متعدد الطبقات، التقييم المبني على المنهج، مخرجات التعليم.ش

اسم الباحث: 
زيد بن محمد البتال
ملف البحث: 
PDF icon 0031-01-01.pdf